العراق / بغداد / وطننا /

قال مستشار الأمن القومي الامريكي هربرت ماكماستر، ان حل المشاكل القائمة بين بغداد واربيل هي من الاهداف الرئيسية للولايات المتحدة الامريكية .

وقال ماكماستر خلال مشاركته في المؤتمر السنوي لمؤسسة جيمس تاون ” ان حل المشاكل القائمة بين حكومة العراق وإقليم كردستان يمثل أولوية كبيرة للرئيس ترامب ولوزير الخارجية تيلرسون ولفريق إدارة ترامب بأكمله “.

واضاف ” ان الوضع الإقتصادي حالياً في الإقليم متأزم إلا ان الخطوة التي قامت بها الولايات المتحدة الامريكية مع دول التحالف في 1991 فقد وقفت امريكا بجانبهم لكي لا يتعرضوا الى اعمال عنف وكانت سبباً لحصول التقدم والتطور الهائل الذي نشهده الآن في مدن إقليم كردستان مثل اربيل والسليمانية ودهوك، فقد كان هذا الامر بمثابة معجزة إلا انها تحققت”.

وتابع ” ان امريكا ملتزمة بأنهاء المشاكل العالقة بين حكومة العراق و إقليم كردستان لابقاء العراق قويا ، مؤكداً أن الإدارة الأمريكية ايضا ملتزمة بالعمل مع القيادات في إقليم كردستان والقيادات العراقية وتحاول ان تكون وسيطاً بين الطرفين “.

واشار الى ” ‌ان واشنطن تعمل على وضع حدود للتأثيرات السلبية التي تقوم بها بعض الدول المجاورة في المنطقة الذين يريدون الاستفادة من التوتر الموجود لتنفيذ مصالحهم “.