العراق / الاردن / وطننا /

قال وزير المياه والري الاردني المهندس رائد ابو السعود ان الاردن وبتوجيهات من الملك عبدالله الثاني يعمل على تقديم كل اشكال الدعم للشعب العراقي، مشيرا الى زيارة رئيس وزراء الاردن الاخيرة الى بغداد والنتائج الكبيرة التي حققتها.

واكد على هامش توقيع مذكرة تفاهم اليوم بالعاصمة عمان لتدريب كوادر فنية عراقية بالاردن بمجالات المياه والصرف الصحي ان الاردن حريص على تقديم كل اشكال التعاون والمساعدة خاصة في مجال ادارة المياه والصرف الصحي و رفع كفاءة الاستخدام المائي وتطوير الادارة المائية والاستغلال الامثل للموارد المتاحة وتحقيق التكامل بين ادارة قطاع المياه في الاردن والعراق ونقل الخبرات التقنية والفنية والبشرية المدربة والمؤهلة وترسيخ التعاون المؤسسي وجاءت هذه الاتفاقية لتدريب الكوادر الفنية العراقية في مجالات ادارة المياه والصرف الصحي .

وبين ابو السعود ان هذه مذكرة التفاهم ستسمح بنقل الخبرات الاردنية في مجال ادارة المياه والصرف الصحي بداية في محافظة البصرة من خلال تدريب كوادر ادارة مياه البصرة ورفدهم بالخبرات المطلوبة خاصة في ظل التحديات التي يواجهها قطاع المياه في جنوب العراق تحقيقا للاستغلال الامثل للموارد المتاحة.

وأكد حرص الحكومة الاردنية على أهمية تعزيز التعاون والاستفادة من الخبرات المحلية الاردنية ذات الخبرة المتميزة في مجال المياه والصرف الصحي وكذلك المياه المعالجة واعادة الاستخدام مؤكدا استعداد وزارة المياه والري لتدريب اكبر عدد ممكن من العراقيين في مراكز التدريب المتخصصة في قطاع المياه الاردني والتي تحظى بسمعة عربية واقليمية متميزة .

من ناحيته ثمن رئيس اتحاد المقاولين العراقيين علي السنافي جهود الحكومة الاردنية وانفتاحها على العراق مؤكدا الحاجة للخبرة الاردنية المتميزة في مجال المقاولات وادارة المياه والصرف الصحي مما سيساهم في زيادة التعاون الاقتصادي بين العراق والاردن وكذلك اعطاء دور متميز للمقاول الاردني في الساحة العراقية .

من جانبه اكد نقيب المقاولين الاردنيين المهندس احمد اليعقوب على عمق ومتانة العلاقات التي تربط بين البلدين، مبينا ان النقابة تحث الخطى لتوسيع افاق التعاون من خلال اتاحة المجال للمقاول الاردني في تنفيذ اعمال في العراق وكذلك نقل الخبرات الاردنية للمقاول العراقي.

وستمكن الاتفاقية الكوادر العراقية من الاطلاع على التجربة الاردنية والاستفادة من التكنولوجيا المستدامة والحديثة خاصة في محطات معالجة المياه ومحطات معالجة الصرف الصحي ليتم الاستفادة منها للأغراض الزراعية والصناعية وموضوع الفاقد من المياه وإدارة الآبار والأحواض الجوفية وادارة المستودعات والتحلية والمختبرات وايجاد الحلول الممكنة في مواجهة جميع الصعوبات المحتملة .

وتتضمن الاتفاقية كذلك البدء بتدريب 20 مهندسا وفنيا عراقيا مبدئيا لآستكمال عدة برامج تدريبية مختلفة.