وكالات / وطننا /

قضت محكمة ليبية الأربعاء بإعدام 45 شخصًا دينوا بقتلهم متظاهرين في العاصمة طرابلس خلال الثورة ضد نظام معمّر القذافي العام 2011، وفق ما أفادت وزارة العدل.

وأوضحت الوزارة في بيان تلقت فرانس برس نسخة منه أنه تمت محاكمة 124 شخصًا في هذه القضية، حكم على 45 منهم بالإعدام “رميًا بالرصاص”، وعلى 54 بالسجن خمسة أعوام، مقابل تبرئة 22 أمام محكمة استئناف طرابلس.

تعود القضية إلى 21 أغسطس 2011، مع بدء “تحرير” العاصمة الليبية من نظام القذافي بعد ستة أشهر من اندلاع ثورة شعبية لإسقاطه. ويومها، أطلق مسلحون تابعون للقذافي النار، وقتلوا عشرات المتظاهرين في منطقة أبو سليم. وقبض معارضون مسلحون على القذافي، وقتلوه في أكتوبر 2011 قرب مسقط رأسه سرت.