العراق / بغداد / وطننا

نفت الامانة العامة لمجلس الوزراء، اليوم، الانباء المتداولة حول إزالة نصب الشهيد، داعيا الى ضرورة اعتماد المعلومة الدقيقة من خلال المواقع الحكومية الرسمية.

وذكرت الامانة في بيان اليوم ، أن “الأمانة العامة لمجلس الوزراء تنفي ما تناولته بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي حول إزالة نصب الشهيد”.

واضاف البيان، اننا “ندعو المواطنين ووسائل الاعلام الى ضرورة التأكد من الاخبار المتداولة وذلك من خلال اعتماد المعلومة الدقيقة التي تنشر على المواقع الحكومية الرسمية، حرصا منها على عدم تضليل المواطن من خلال المعلومات غير الصحيحة”.

وتكمن عبقرية تصميم نصب الشهيد في الخداع البصري في النصب المقام على أرض مفتوحة مترامية الأطراف، إذ يشاهد المار بالسيارة حول النصب أن شطري القبة التي تبدو مغلقة عند بداية الشارع، ويبدآن بالابتعاد أحدهما عن الآخر وكأن بوابة تنفتح أمامه تمهيدا لخروج شيء ما، وعندما يدخل الزائر موقع النصب يلاحظ أن هذا الشيء هو العلم العراقي الذي يرتفع إلى الأعلى تجسيدا لارتقاء روح الشهيد إلى السماء.

الجدير بالذكر ان “نصب الشهيد من ابرز المعالم المعمارية في بغداد وقد تم افتتاحه في عام 1983 وهو من تصميم المهندس المعماري سامان أسعد كمال والقبة من تصميم الفنان التشكيلي إسماعيل فتاح الترك.