اتهم رئيس كتلة التحالف المدني الديمقراطي مثال الالوسي شخصيات سياسية بارزة “لم يسمها”بارباك الوضع الامني عبر عمليات الخطف والقتل والتي زادت خلال الفترة الحالية.

وقال الالوسي في تصريح صحفي  ان” هناك ميليشيات خارجة عن القانون تريد اضعاف موقف الحكومة وهناك بعض الافراد يريدون اضعاف موقف الحكومة والعبادي ، بحسابات انتخابية ، لتسلم هذا المكان او ذاك المركز.”.

واضاف الالوسي ان” هناك ضغطا اجتماعيا وسياسيا واضحا لمحاربة الفساد والفاسدين وهؤلاء الافراد يحاولون ارباك الوضع الامني حتى يتستروا بهذا الملف او ذاك “.

واوضح :” ان هناك شخصيات سياسية بارزة في بغداد ، تخشى ان يتفرغ العبادي والحكومة لمحاربة الفساد بالمرحلة المقبلة ، فتعمد الى ارباك الاوضاع تحقيقا لمصالحها “.

يذكر ان بغداد وعددا من المدن في المحافظات شهدت خلال الفترة الاخيرة تزايدا في عمليات خطف طالت اطباء واساتذة وغيرهم من اصحاب الكفاءات.

واعتبر رئيس الوزراء حيدر العبادي ان من يقوم بهذا الاعمال لايقل خطرا عما يقوم به داعش الارهابي.