العراق / بغداد / وطننا

قال القيادي في المجلس الاعلى الاسلامي جلال الدين الصغير، ان الدستور العراقي يدعو رئيس الوزراء حيدر العبادي، الى ان لا يزج العراق في اي تمحور دولي.

وأستغرب القيادي في بيان من” موقف العبادي من العقوبات الظالمة الامريكية المتخذة ضد الشعب الايراني، حينما اعلن التزام الحكومة بالعقوبات الامريكية الجائرة، وقال :”لا ادري وفق اي منطق سياسي او شرعي او انساني او وطني يمكن ان يبرر موقفه، وعجبا للعبادي ان يبادر لاعلان موقفه المرفوض هذا في وقت رفض الاتحاد الاوربي ودول عديدة ذلك!!”.

وتابع” لو كان الموقف امميا ربما كان له مبرراً يتذرع به، اما ان الموقف هو ممالاة ظالمة للامريكان ضد بلد مسلم وجار وحليف للعراق في كل مواقفه فان الامر يرقى الى مستوى الفضيحة التي لا تسترها كل الذرائع”.

وأضاف” فالدستور يدعو العبادي الى ان لا يزج العراق في اي تمحور دولي، وهو هنا يزج بالعراق الى جانب المحور الامريكي السعودي الصهيوني الذي يقف اساسا وراء هكذا قرار، والواقع الوطني يدعوه الى ان لا يرهن العراق لسياسات الاخرين ويحفظ استقلاله، والموقف الانساني يدعوه ان لا يقف بالضد من حقوق الشعوب ضد ارادات الظلم والاستعباد، اما الحديث عن الجانب الشرعي فعجبا ثم عجباً لتمزيق ابسط المعايير الشرعية في عدم التمكين للظلم والاعانة على المظلوم”.

وأشار الى” ان هذه الخطوة المدانة سوف تتسبب ولاشك بمضاعفة وطأة الازمة السياسية وتدخل العملية السياسية في نفق مظلم اخر على ما هي عليه”.