وكالات / وطننا /

صرح السنغالي ساديو ماني نجم فريق ليفربول الإنجليزي بأنه تعرض للكثير من الضغوطات من قبل والده ووالدته اللذان كانا لا يثقا في إمكانية نجاح اللاعب في عالم كرة القدم، مشيرًا إلى أنهما كانا يقولان دائمًا أن الكرة مضيعة للوقت.

ويعد ساديو ماني صاحب الـ 26 عامًا أحد أفضل نجوم الليفر في الوقت الحالي بجانب الثنائي روبيرتو فيرمينيو، والمصري محمد صلاح.

وفتح ساديو ماني قلبه لموقع “بليتشر ريبورت” العالمي، وتحدث عن بداياته الصعبة في كرة القدم، ووجهة نظر والداه في مسألة لعبه كرة القدم، ورغبتهما في أن يصبح معلمًا.

وتحدث ساديو ماني في حواره المميز مع “بليتشر ريبورت” قائلاً “ولدت في قرية لم ينجح فيها أي شخص في مزاولة كرة القدم بشكل محترف”.

وأضاف “أتذكر عندما كنت صغيرًا، كان والدي ووالدتي يرغبان في أن أصبح مدرسًا، وكانا يعتقدان أن كرة القدم مضيعة للوقت، ومن المستحيل أن أنجح في عالم الكرة، ولكن دائمًا ما كنت أقول لنفسي بأن هذا هو العمل الذي أرغب فيه، والعمل الذي سيساعدكم، وكنت أعتقد بأن لدي فرصة لأكون لاعبًا مشهورًا، كان حلمي الأول هو التواجد فيما أنا عليه الآن”.