العراق / بغداد / وطننا /

دعا الامين العام لحركة عصائب اهل الحق قيس الخزعلي، القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي لتثبيت حقوق مجاهدي الحشد الشعبي، مشيرا الى انه ليس من الانصاف ان يعاملوا كمتعاقدين، مؤكدا “نحن” مع حصر السلاح بيد الدولة.

وقال الخزعلي في كلمة خلال احتفالية النصر لفصائل المقاومة الاسلامية التي اقيمت في النجف الاشرف بمناسبة النصر على داعش انه ” نحن لم نكن من البداية دعاة حرب وانما حملنا سلاحنا دفاعا عن بلدنا”، مضيفا “رسالتنا الى كل من يحاول ان يخرق الامن سنقف بوجهه “.

واشار الخزعلي”نحن مع حصر السلاح بيد القوات الامنية واستتباب الامن، وسنلقي السلاح عندما يزول التهديد”.

وأكد “نحن مع تطبيق قانون الحشد وفك الارتباط بين الاطر السياسية والعسكرية، ونحن مع ارتباط الحشد بالقائد العام للقوات المسحلة وان يكون جهازا عسكريا”.

ودعا القائد العام للقوات المسلحة الى “تثبيت حقوق مجاهدي الحشد الشعبي”، مشيرا الى انه “يجب انصافهم وليس من الانصاف ان يعاملوا كمتعاقدين وعلى الحكومة ان تشرع حقوقهم”.