العراق / العمارة / وطننا

طالب عدد من المثقفين والصحفيين في محافظة ميسان باستئناف العمل بمشروع إنشاء قصر الثقافة والفنون بعد توقف العمل فيه منذ أكثر من عام والمزمع تنفيذه على ارض المكتبة العامة المركزية سابقا في مركز مدينة العمارة. وأكدوا ان المشروع تحول الى موقع غير ماهول وتحولت البناية السابقة الى اكوام من الانقاض . وطالبوا وزارة الثقافة بالاهتمام بمثل هكذا مشاريع حيوية وإعادة احالته الى شركة أخرى مختصة بإنشاء المشاريع الكبيرة والمهمة. الى ذالك اوضح المهندس علي حسن المشرف الفني على تنفيذ المشروع في محافظة ميسان : ان المشروع محال الى شركة بلغارية وان احد أسباب توقفه هو الأزمة المالية التي تعصف بالبلد وسوء التخطيط والشركة المنفذة الا ان نسبة الانجاز فيه 14%فقط .

من جانبه عزا عضو مجلس محافظة ميسان راهي البزوني اسباب توقف العمل الى عدم قدر الشركة المنفذة على انشاء هكذا مشاريع واحالته باوطأ الكلف دون الاعتماد على الشركات الرصينة. يذكر ان مشروع قصر الثقافة والفنون في العمارة الذي تقرر تنفيذ بكلفة 25 مليارا و 400 مليون دينار وبمساحة تقدر 4000 م2 ضمن خطة تنمية الأقاليم يعد من المشاريع الكبيرة والمهمة التي عولت عليها الحكومة المحلية في ميسان ويعتبر من أكبر المشاريع العمرانية ضمن المشاريع المنفذة في قطاع الأبنية العمودية متعددة الأغراض التي تقام في المحافظة ويتضمن المبنى 10 طوابق وبطريقة البناء العمودي وكل طابق يشمل قاعة للاجتماعات وغرف إدارية مزود بمنظومة انترنيت ،بالإضافة الى قاعات خلفية وحديقة دائرية تحيط بالمبنى من الخارج وسيتم تنفيذه على أرض المكتبة المركزية سابقاً . وخصص فيه طابقا ليكون مقرا للأسرة الصحفية والإعلامية وأخر للثقافة والفنون وطابق اخر لتاريخ ميسان وحضارتها العريقة تمثل حقبة طويلة من الزمن وفيها ابرز المقتنيات الأثرية والرموز الشاخصة لمملكة ميسان القديمة وكذلك يتضمن خدمات الانترنيت والحاسوب ومرآب للسيارات وحدائق…