طهران / وطننا

اكد قائد لواء “المهدي” المجوقل العميد نور الله حسيني، ان اللواء في اعلى مستوى من الجاهزية ومستعد لمواجهة اي اعتداء، مشيرا الى ان وحدتين من وحدات اللواء تواجدت على الحدود العراقية الايرانية لمواجهة تحركات داعش.

ونقلت وكالة تنسيم الايرانية عن حسني قوله:”عندما كانت هناك تحركات لداعش الارهابي على الحدود العراقية الايرانية، كنا نحن اول من تواجد هناك وبقيت وحدتان من وحدات لواء المهدي المجوقل لمدة 20 يوماً “.

واوضح ” ان لواء المهدي احد ألوية الرد السريع في الجيش الايراني ، مشيرا الى ان جميع وحدات القوات المسلحة تقوم بمراجعة لواء المهدي بإعتباره نموذجاً للتدريب”.

واضاف:”ان الحرس الثوري الايراني يتوقع ان يواجه مستقبلا تهديدات وحروب بالانابة لذلك نركز على قوات خاصة اكثر من اي وقت مضى”.