فولكسفاغن وتخطيط الأقرار بالذنب

فولكسفاغن وتخطيط الأقرار بالذنب

قال متحدث باسم محكمة في مدينة ديترويت الأميركية إن مديرا تنفيذيا في فولكسفاغن الألمانية يخطط للإقرار بالذنب في فضيحة انبعاثات سيارات الشركة في الولايات المتحدة.

وأضاف المتحدث، ديفيد أشينفيلتر، أن محامين أبلغوا قاضيا بذلك ، إذ سيمثل أوليفر شميت أمام المحكمة الفيدرالية يوم 4 أغسطس.

وشميت واحد من العديد من موظفي فولكسفاغن المتهمين في الولايات المتحدة بجريمة الغش في لوائح انبعاثات نحو 60 ألف سيارة تسير بالديزل، وهو محتجز منذ يناير عندما اعتقل في ميامي أثناء قضاء إجازة.

واعترفت فولكسفاغن باستخدام برنامج للالتفاف على معايير انبعاثات الديزل، إذ يتهم شميت، الذي كان يشغل منصب مدير مكتب الهندسة والبيئة لفولكسفاغن في ديترويت، بالكذب على المراقبين الأميركيين بالقول إن مشكلات تقنية، وليس البرنامج، هي السبب في اختلاف قراءة الانبعاثات على الطرق وفي المختبرات.

آخر الأخبار