أكد إرنستو فالفيردي مدرب برشلونة ثقته في قدرة فريقه على الرد بقوة في مباراة الإياب بكأس السوبر الإسباني موضحاً أنه لا يوجد مستحيل.

وخسر برشلونة 1-3 على ملعبه أمس الأول الأحد أمام منافسه التقليدي العنيد ريال مدريد في مباراة الذهاب فيما يلتقي الفريقان إياباً الأربعاء على أرض “سانتياجو برنابيو” معقل ريال مدريد.

وأشار فالفيردي خلال المؤتمر الصحفي لفريقه الثلاثاء قبل مباراة الغد، إلى ثقته بلاعبي الفريق وقدرة برشلونة على الرد في مباراة الإياب وتحويل النتيجة لصالحه.

وقال فالفيردي: “ما من شيء مستحيل، تركيزنا لا يزال منصباً على تحقيق الفوز في مباراة الإياب وانتزاع اللقب” موضحاً أنّ اللقب لم يحسم لريال مدريد بعد.

وأشار فالفيردي: “الوضع صعب ومعقد، ولكننا لم نستسلم”.

وطالب فالفيردي لاعبيه بتقديم أداء أقوى وأكثر خطورة والتصدي بشكل أكبر للتحول السريع في أداء المنافس من الدفاع إلى الهجوم.

واعترف فالفيردي: “علينا أن نصنع العديد من الفرص التهديفية حتى نستطيع هز الشباك، الهجوم يمثل ضرورة ملحة بالنسبة لنا وعلينا التصدي
لهجماتهم المرتدة السريعة ولحيلهم”.

ويرى فالفيردي أن برشلونة: “فريق يحتاج للأداء الجماعي في الدفاع والهجوم من أجل تحقيق الفوز، الأمر يتعلق بالدفاع والهجوم بالفريق بأكمله”.

ولدى سؤاله عما إذا كان يرى تفوق ريال على فريقه في الوقت الحالي، استنكر فالفيردي هذا وقال : “ما من أحد يقبل أن نعترف بأن منافسنا
أفضل، ربما كان أكثر دقة في مباراة، وهو أمر بسيط”.

وكان فالفيردي أكثر مراوغة بشأن تعليقه على عقوبة الإيقاف خمس مباريات والتي فرضت على البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد بعد طرده في مباراة الذهاب.

وقال فالفيردي: “لا أعلم ما إذا كان طرداً عادلاً أم لا، ليس لدي ما أقوله بهذا الشأن، لا أتفهم العقوبات كثيراً”.