قال الباحث ، غالب الشابندر، السبت، إن وزير الخارجية ابراهيم الجعفري يعتزل السياسة.

واضاف في تدوينة له على حسابه الخاص بموقع التواصل الاجتماعي الـ”فيسبوك” اليوم إن “وزير الخارجية ابراهيم الجعفري يعتزل السياسة ويعمل بالثقافة والأدب”، وفق تعبيره.

واتسمت علاقة الشابندر مع الجعفري بالتوتر وقد هاجم تصريحاته وتوجهاته أكثر من مرة دون أن يرد الجعفري على الاتهامات حتى الآن.

وتقاطعت بيانات وخطابات الجعفري مع رئيس الوزراء حيدر العبادي أكثر من مرة آخرها بيان الخارجية لإدانة القصف التركي على سنجار ومطالبته بخروج القوات التركية من بعشيقة بعد يومين من زيارة العبادي لانقرة وثنائه على أردوغان

وبعد سقوط نظام صدام عام 2003 شغل الجعفري منصب أول رئيس لمجلس الحكم في آب 2003، ومن ثم شغل منصب نائب رئيس الجمهورية عام 2004م؛ فيما تسنم منصب رئيس الوزراء عام 2005 كأول رئيس وزراء منتخب للعراق؛ إثر الانتخابات العامة.