تناقل الناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورة مثيرة للجدل للفنانة غادة عبد الرازق.

وقد التقطت لها خلال جلسة ماكياج أجريت لها على هامش حضورها فعاليات المسيرة الخضراء في المغرب.

إلا أنها واجهت الكثير من الانتقادات بسبب جركة قامت بها واعتبرها المتابعون غير لائقة. فقد بدت وهي تمدّ لسانها أمام الكاميرا وتشدّ وجهها، ما أدى إلى ظهور خطوط جبينها بوضوح.

وشدّدت التعليقات على انتقاد تلك الحركة وعلى تقدم بشرة الفنانة في السن. كما استغرب الكثيرون ارتداءها قلادة ماسية في الحمام.

ومما جاء فيها: “كبرت خلاص. اللي بعده” و”شو مالها انهبلت؟” و”في حدا ياخذ حمام مغربي بالطقم الماس؟” و”أهم شي الألماس مع منشفة الحمام” و”الكنتور مع الحفر الي بوجها غير شكل”.

ويذكر أن الممثلة أحدثت ضجة كبيرة بعدما نشرت عبر حسابها على “إنستغرام” أمس (الأربعاء) صوراً التقطت لها على هامش استعدادها للمناسبة الوطنية.

وظهرت فيها بروب الاستحمام الكاشف. وتعرضت بسبب ذلك للكثير من الانتقادات.