العراق / بغداد / وطننا /

عـد رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم ، ان داعش انتهى من الناحية العسكرية لكن الدواعش موجودون في العراق ، مايتطلب جهودا في مواجهة الارهاب التكفيري.

وقال الحكيم ،خلال لقائه سفير مملكة السويد بونتس ميلاندر بحسب مكتبه الاعلامي ، ان ” العراق خاض حربا بالنيابة عن العالم ، وعلى العالم تحمل مسؤوياته في دعم العراق بملف اعمار المدن المحررة ومدن المحررين والمضحين ” ، مشددا على ان استقرار العراق مهم لاستقرار المنطقة والعالم ، .

واشار الى ان ” العراق تعدى ملف التهديد العسكري وانتصر عليه ، وانتصر ايضا على تحديات وحدته بطرق دستورية وقانونية “.