العراق / بغداد / وطننا /

نفى النائب عن تيار الحكمة علي البديري ما نقلته صحيفة الحياة اللندنية على لسانه بانه يتهم سائرون والفتح بالمسؤولية عن فشل الحكومة الحالية لعادل عبد المهدي.

وقال البديري في بيان صحفي” ان ماتم نقله على لساني حول اتهامي لسائرون والفتح بالمسؤولية عن فشل او اخفاق الحكومة هو بعيد كل البعد عن الحقيقة ولم يتم الاشارة من قبلي لهذا الكلام لا من قريب ولا من بعيد”، مبيناً” ان كل ماتحدثت به هو ان الحكمة منحت حكومة عبد المهدي 100 يوم للخروج بنتائج اولية بطريق الاصلاح كما قام زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر بمنح حكومة عبد المهدي ايضا فترة زمنية للاصلاح وتقديم الخدمات ولو بشكل اولي وبنسبة معينة والا فحينها سيتم العمل على استجوابها”.

واضاف البديري، ان “محاولات خلط الاوراق وحرف الحقائق عن مكانها الصحيح هو امر لم نتمناه من مؤسسة اعلامية محترمة ورصينة وكان الاولى بهم وبغيرهم تدقيق المعلومات بشكل تفصيلي ونقلها كما هي دون تأويلات من الممكن ان تحسب سلبا على تلك المؤسسة قبل غيرها”.