العراق / بغداد / وطننا /

طالب عضو ائتلاف دولة القانون محمد سعدون الصيهود بالغاء نتائج الانتخابات وتمديد عمل البرلمان وجعل الحكومة لتصريف الاعمال على خلفية التزوير والخروقات في العملية الانتخابية.

واوضح الصيهود في بيان صحفي اليوم اننا : طالبنا قبل خوض الانتخابات بمراقبة العملية الانتخابية واعتماد آلية العد والفرز اليدوي في يوم الاقتراع لتلافي حالات التزوير ، والتي جوبهت بالرفض من قبل مفوضية الانتخابات ، وذلك لوجود نوايا حقيقية للتزوير تقف وراءها دول اقليمية ودولية ، مبينا ان ” عمليات التزوير والخروقات الفاضحة اثناء العملية الانتخابية في بغداد والمحافظات اريد منها افشال العملية السياسية في العراق “.

واضاف ان : الاجهزة الالكترونية التي استخدمتها المفوضية فاشلة ومبرمجة لادخال العملية السياسية في نفق مظلم خصوصا وان هناك الالاف من الذين لم تظهر بصمتهم وبالتالي لم يدلوا بصوتهم فضلا عن ان هناك الالاف لم يدلوا باصواتهم بسبب بطىء عمل الاجهزة الالكترونية “.

وتابع انه : اذا لم تستطع المفوضية الغاء نتائج الانتخابات ، فعليها الغاء تصويت الخارج على اقل تقدير واعتماد العد والفرز اليدوي في عموم العراق “.