العراق/بغداد/وطننا

انتقدت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف عدم جدية رئيس مجلس النواب في محاربة الفساد بدليل ما حصل من ملابسات خلال استجواب وزير التجارة والتخطيط والتصويت على أجوبته، مبينة أن أمامه امتحان آخر خلال الاستجواب الثاني للوزير .

وقالت في بيان اليوم :” ان الاستجواب السابق لوزير التجارة والتخطيط أثبت عدم تعاون رئيس البرلمان معها كنائبة مستجوبة، حيث تم التصويت على القناعة بأجوبة الوزير قبل وصولها الى مبنى البرلمان بشكل متعمد وبدون إدراجه على جدول أعمال المجلس، وفيما بعد وافقت هيئة المستشارين على اعادة التصويت وكانت تعطى لها مواعيد متكررة ولكن للأسف لم يتم الالتزام بها، وبالتالي تم انقاذه من الإقالة، وهذا الأمر يثير علامات استفهام حول الدوافع وراء هذا التصرف “.

وبينت نصيف :” ان رئيس مجلس النواب اليوم أمام امتحان جديد، حيث انها شرعت باستجواب جديد لوزير التجارة والتخطيط، وإذا كان جاداً في ممارسة الدور الرقابي للمجلس يجب أن يتعامل من منطلق المسؤولية الوطنية مع هذا الاستجواب، وأن لايعطي فرصة للفاسدين للنجاة بفسادهم تحت مسمى طائفي او لأسباب اخرى نضع عليها علامات استفهام، سيما بعد حصولنا على أدلة جديدة تثبت فساد هذه الوزارة وهي أشد وطأة من الأدلة السابقة “.