العراق / بغداد / وطننا /

دعت كتلة صادقون ، رئيس الوزراء المنتهية ولايته حيدر العبادي الى أحترم ارادة الشعب وعدم الرضوخ للضغوط الامريكية ببقاء قواتها.

وقال رئيس الكتلة حسن سالم في بيان” ان بقاء القوات الامريكية من عدمها مرهون بموقف البرلمان الذي هو الممثل الشرعي للشعب العراقي وسبق ان اقر موقفه الواضح والرافض لتواجد اية قوات اجنبية على الاراضي العراقية وبالتالي صار لزوما على رئيس الوزراء المنتهية ولايته حيدر العبادي ان يطبق قرارات البرلمان وان يحترم ارادة الشعب”.

وأكد سالم” ان سكوت رئيس الحكومة المنتهية ولايته على موقف الامريكان الداعي الى بقاء قواتها الى فترة طويلة بذريعة عدم استقرار الوضع الامني في العراق وامريكا لديها عصابات ارهابية داعشية تحركها بين فترة واخرى لارتكاب جرائم وخلخلة الوضع الامني في العراق يدلل على تناغم المصالح الشخصية مع الامريكان والمتعلق بدعم العبادي لولاية ثانية متناسيا بما ارتكبته القوات الامريكية من جرائم ضد الشعب العراقي”.

وكان المتحدث باسم التحالف الدولي الكولونيل شون رايان، أعلن خلال كلمته بمؤتمر صحفي في ابو ظبي أمس” أن القوات الأمريكية ستبقى في العراق طالما هناك حاجة للمساهمة في إعادة الاستقرار في مرحلة ما بعد داعش”.