أفادت مواقع إعلامية تابعة للنظام السوري، الخميس، بأن قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، بدأت بتسليم مناطق في الحسكة للقوات النظامية.

وأوردت صحيفة “وطن” المقربة من النظام، تفاصيل تضمنت أن التسليم الذي بدأت به “قسد” يأتي تنفيذا لبنود اتفاق مع النظام السوري.

 

و نقل عن مصادر مطلعة  أن اتفاقا مبدئيا بين حزب الاتحاد الديمقراطي الجناح السياسي لـ”وحدات الحماية الكردية” والنظام السوري، لعودة الأخير لإدارة كامل شؤون محافظة الحسكة شمال شرق سوريا.

 

وأضافت صحيفة “وطن” أن “قسد” بدأت بتسليم حي النشوة في محافظة الحسكة شمال شرق البلاد، للنظام، الأمر الذي أكدته مواقع تابعة للمعارضة أيضا.

 

وقالت إن النظام بدأ بالفعل بنصب حواجز على أطراف الحي الذي تسلمه، وأن أفراد فرع الأمن العسكري انتشروا فيه.

 

وبحسب الصحيفة أيضا، فإن الاتفاق بين “قسد” والنظام يقضي بإزالة أعلام وشعارات الأحزاب الكردية من شوارع المدينة بغية التعاون العسكري بين الطرفين.

وكانت كشفت في وقت سابق أن “قسد” عرضت خلال اللقاءات التي جمعتها مؤخرا مع ممثلين عن النظام تسليم الشريط الحدودي مع تركيا إلى القوات النظامية.