العراق / بغداد / وطننا

أكدت  النائبة عن كتلة التغيير، سروة عبد الواحد، اليوم، أن المشاكل المالية التي تدعيها حكومة اقليم كردستان مصطنعة وهي قادرة على أن تدفع رواتب موظفي الأقليم، لكن عدم الشفافية في ملف كردستان النفطي هو السبب الحقيقي لهذه المشاكل.

وقالت عبدالواحد في لقاء متلفز إن “هناك اتفاقا غير معلن لدفع رواتب الموضفين بحسب نظام الادخار، ولا يوجد اي حل للمشاكل العالقة مع بغداد في ظل وجود الحزبين الحاكمين، ويجب ان يكون هناك تغيير جذري في حكومة الاقليم ليكون هناك فكر جديد لخدمة مصالح الشعب الكردي ورئيس الوزراء حيدر العبادي لا يستطيع تقديم شيء لكردستان في حال عدم تطبيق الدستور”.

واستغربت عبدالواحد من صمت الحكومة الاتحادية ووزارة الخارجية اتجاه تهديدات تركيا بدخول سنجار، مما يدل على وجود اتفاق دولي ضد الكرد.

وحول ملف كركوك أشارت عبدالواحد الى رفض الكرد لتأجيل الانتخابات في المحافظة وطالبت بتطبيق المادة 140 من الدستور.