وجه النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، عقب الإعلان رسميا عن انتقاله إلى يوفنتوس الإيطالي، رسالة إلى نادي ريال مدريد وجماهيره، عبر فيها عن امتنانه على السنوات التي قضاها في صفوفه.

وقال رونالدو في الرسالة، التي نشرها حساب ريال مدريد الرسمي على موقع فيسبوك: “هذه السنوات التي قضيتها في صفوف ريال مدريد، وفي مدينة مدريد، كانت ربما الأسعد في حياتي”.

وأضاف النجم البرتغالي: “ليس لدي سوى مشاعر الامتنان العظيمة لهذا النادي، وهذه اللعبة والمدينة. لا يسعني إلا أن أشكرهم جميعا على الحب والعاطفة التي تلقيتها”.

وتابع رونالدو: “ومع ذلك، أعتقد أن الوقت قد حان لبدء مرحلة جديدة في حياتي، وهذا هو السبب في أنني طلبت من النادي قبول انتقالي. أنا آسف، وأطلب من الجميع، وخاصة من جماهيرنا، أرجوا منكم أن تتفهموني”.

وواصل الدون: “لقد كانت تسعة أعوام رائعة، لقد مضت 9 سنوات فريدة. كان هذا وقتا ممتعا بالنسبة لي، ومليئا بالاهتمام، وفي نفس الوقت صعبا لأن الطلب على ريال مدريد مرتفع جدا، لكنني أعلم جيدا بأنني لن أنسى أبدا أنني استمتعت بكرة القدم هنا بطريقة فريدة من نوعها”.

وأشار أفضل لاعب في العالم: “كان كل شيء رائعًا في الملعب وفي حجرة تغيير الملابس، شعرت بدفء لا يصدق، أحرزنا ثلاثة ألقاب متتالية في دوري الأبطال، و4 في آخر خمس سنوات، نجحت بشكل فردي أيضا بعد الفوز بأربع كرات ذهبية و3 حذاء ذهبي، خلال فترة وجودي في هذا النادي الإستثنائي”.

وأضاف الهداف التاريخي للفريق الملكي: “لقد تملك ريال مدريد قلبي، لذلك أريد أن أقول شكرا للنادي والرئيس والمدربين والزملاء وجميع الفنيين والأطباء والأخصائيين، لقد جعلوا كل شيء لا يصدق خلال تلك الفترة، كانت تفاصيل رائعة”.

وواصل: “أشكر الجماهير مرة أخرى، وأشكر كرة القدم الاسبانية خلال هذه السنوات التسع المثيرة، زاملت لاعبين رائعين، احترامي وتقديري لهم جميعًا”.

واختتم النجم كريستيانو رونالدو رسالته بالقول: “لقدت فكرت مليا، وتأكدت أنه حان الوقت للدخول في مرحلة جديدة، سأرحل لكن هذا القميص وهذا الشعار سوف أشعر به دائما، سيكون مثل منزلي أينما كنت. شكرا للجميع، وطبعا كما قلت أول مرة على ملعبنا، قبل 9 سنوات – هالا مدريد – (!Hala Madrid)”.