العراق / بغداد / وطننا /

أظهرت بيانات رسمية ان أعداد العائلات المهاجرة التي تسللت من المكسيك إلى الولايات المتحدة ارتفعت بنسبة 38 في المئة في اب مقارنة بما كانت عليه في شهر تموز الذي سبقه، على الرغم من جهود إدارة ترامب لوقف تدفق المتسللين من المكسيك .

وأعلنت وزارة الأمن الداخلي الأميركية” أنه تم اعتقال 12 الفا و 774 شخصا الشهر الماضي عبروا الحدود كعائلات بدون وثائق هجرة، وهي النسبة الأعلى في مثل هذا الشهر “.

وارتفع الرقم بعد أن أمرت المحاكم الأميركية إدراة ترامب بوقف فصل الأطفال المهاجرين عن ذويهم لمدد طويلة، وهو إجراء كان قد ترك المئات من الأطفال محتجزين في مخيمات حكومية بدون عائلاتهم لأشهر “.

وفي الأسبوع الماضي تحركت إدارة ترامب لإلغاء الحد القانوني البالغ 20 يوماً لمدة فصل الأطفال عن عائلاتهم، في خطوة تهدف إلى خلق رادع أقوى بوجه الهجرة غير القانونية “.

وقال تايلر هولتون الناطق باسم وزارة الأمن الداخلي:” إن أرقام الهجرة في أغسطس/ اب عند الحدود الجنوبية الغربية تظهر مؤشراً واضحاً على أن تدفق المهاجرين يعود إلى الثغرات في الإطار القانوني لبلادنا “.

وأضاف هولتون في بيان :” يدرك المهربون وتجار البشر الثغرات في قوانين الهجرة أفضل من معظم الناس، ويعرفون أنه إذا دخلت وحدة عائلية الولايات المتحدة بطريقة غير شرعية فمن المرجح أن يطلق سراحهم في الداخل “.

وأظهرت بيانات الكمارك وحماية الحدود الأميركية أن العدد الإجمالي للأشخاص الموقوفين، بمن فيهم الأفراد والأطفال غير المصحوبين، قد ارتفع بشكل كبير في أغسطس/ اب مقارنة بيوليو/ تموز إلى 37 الفا و544 شخصا ، وهو رقم أعلى مما كان عليه أيضا العام الماضي”.