ردت، وزارة البيشمركة، في حكومة إقليم كردستان، بشدة على تصريحات المتحدث باسم عصائب أهل الحق، جواد الطليباوي، التي هاجم فيها قوات البيشمركة، ورئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني.

 وذكرت الوزارة في بيان لها  اليوم 3-6-2017 أنه “خلال الأيام الماضية نشر الطليباوي القيادي في عصائب اهل الحق تصريحا عبر وسائل الاعلام بلهجة معادية لا أساس له ضد البيشمركة، وإقليم كوردستان، وتفوح منه رائحة التهجم، والفتنة، والعدائية”.

واوضح أن “لون هذا التهجم مشابه تماما لحديث زعيم إئتلاف دولة القانون نوري المالكي الذي هاجم به شعب كردستان”، معبرا عن اسفه انه يوميا تصدر تصريحات معادية وغريبة وعجيبة ضد البيشمركة وكردستان.

وتابع البيان أن “شعب كردستان قارع الإرهاب، وفي ظل تضحيات البيشمركة قد انتصر في تلك المعركة الصعبة”، منوها الى ان “البيشمركة انهت اسطورة تنظيم داعش وإستعادت ارض كردستان من الإرهابيين، وهي لا تقاتل بسيف احد”.

وأضاف أنه “على مر التاريخ كان نضال البيشمركة فريدا من نوعه، وبدفاعها عن كردستان اعتمدت على إرادة ما تبذله من دماء، وعلى شعب كوردستان أيضا”.

ووجه البيان خطابه للعصائب بالقول إنه “لو لم يساندكم المستشارون، والقوات الإقليمية لما تمكنتم من مقاتلة مفرزة واحدة لتنظيم داعش”.

وخلص البيان إلى القول إن “شعب كوردستان لا يتعدى على احد ولا يقبل التعدي أيضا من احد، ومستعد لرد أي تهديد وتصرف باطل يصدر من الاخرين”، ونتمنى ألاّ تكون مثل تلك الأصوات تمثل الحشد الشعبي، داعيا عقلاء القوم، والمصلحين من الشيعة الى وضع حدود الى تهجم مثل أولئك الأشخاص وتلك الجماعات، في إشارة الى الطليباوي “وعصائب اهل حق”حسب البيان.