العراق / بغداد / وطننا

تعهد رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة بفتح تحقيق اكبر من القضائي بعملية سقوط الموصل بيد داعش الاجرامي.

وقال العبادي خلال المؤتمر الصحفي الاسبوعي اليوم “سنقوم بفتح تحقيق اكبر من القضائي بعملية اسباب سقوط الموصل بيد داعش بعد اعلان تحرير جميع مناطق العراق لابعاده عن المناكفات السياسية”.

واكد العبادي “ان جريمة سبايكر جريمة عالمية ولن يغلق ملفها الى حين اعتقال جميع المتسببين فيها” ، مشيرا الى ” ان التحقيق باختطاف الصيادين القطريين لم ينته لانه موضوع كبير ، ومتداخل بين اطراف اقليمية “.

واوضح ” لا توجد خطوط حمراء للقوات العراقية داخل حدودنا ، وان قوات التحالف لاتملك صلاحيات تنفيذ ضربات جوية دون موافقة الحكومة العراقية ، لافتا الى ” انه تم فتح تحقيق بالاعتداء الذي حصل على احدى فصائل الحشد الشعبي بمنطقة التنف على الحدود العراقية السورية / لافتا الى ” ان المعلومات المتوفرة ، هو قصف من داعش بالمدفعية على المنطقة “.

ودعا العبادي، المواطنين الى الابلاغ بالسرعة الممكنة عن اية عملية اختطاف ، لافتا الى ” ان قواتنا الامنية افشلت كل عمليات الاختطاف خلال المدة الماضية وتم اعادة المختطفين الى ذويهم ، مشيرا الى ” ان سرعة الابلاغ عن عملية الاختطاف يساهم في القاء القبض على الجناة بسرعة ، مطالبا المواطنين ، بدعم واعطاء الثقة للقوات الامنية “.

وبشان العمليات العسكرية المقبلة لتحرير الاراضي ، اشار الى ” انه تم اعداد خطط لتحرير تلعفر والحويجة ومناطق غرب الانبار ، و انه وافق على بعض توقيتات الخطط العسكرية لتحرير الاراضي المتبقية من عصابات داعش الارهابية”.

وبشان العلاقات الخارجية العراقية ، اكد العبادي ان العراق منفتح على جميع دول العالم ، واصبح ذي ثقل كبير في المنطقة ، وان الحكومة هي التي ترسم سياسة العراق الخارجية ، داعيا ساسة العراق الى عدم اطلاق التصريحات التي من شانها خلق المشاكل مع دول العالم “.

وبشان النازحين ، اوضح العبادي ” ان الحكومة عازمة على اعادة جميع النازحين الى مناطقهم ووضعت عدة توقيات بذلك ، بما في ذلك المناطق المحررة من قبل قوات البيشمركة في ديالى وكركوك ونينوى “.

وبشان الاستفتاء والعلاقة مع الاقليم اكد العبادي على وحدة العراق ارضا وشعبا ، وان الانفصال سيخلق مشاكل جمة وليس هو الحل لمشاكل الاقليم ، مطالبا الاقليم بفتح حوار جاد بين الحكومة المركزية والاقليم ، وايضا بين ساسة الطرفين لانهاء المشاكل بينهما وفق الدستور والقانون”.

واشار العبادي الى ” ان قوات الجيش استعادت هيبتها ، واصبحت اقوى بكثير من السابق ، وونحن مستمرون بتسليح الجيش والقوات الامنية وفق عقود جاهزة ، لافتا الى ” قرب وصول دبابات روسية حديثة بحجم نصف لواء الي “.

واكد العبادي اهمية دعم الصحفيين والاعلاميين ومساعدتهم في عملهم ، الذين كانوا خير عون للقوات المسلحة في الحرب على داعش “.