العراق / بغداد / وطننا

كشف رئيس الطائفة الكلدانية في العراق والعالم لويس ساكو عن ان نسبة المسيحيين في العراق، انخفضت الى 2%.

وقال ساكو في بيان اليوم لاتوجد احصائية دقيقة لعدد المسيحيين في العراق وبتقديري فإن نسبة المسيحيين في البلد كانت 4% واصبحت الان 2%، بينما كانت نسبة المسيحيين في المنطقة 20% والان اصبحت 8%، .

واضاف ان اكثر من 100 بيت مسيحي تم الاستيلاء عليها في بغداد من قبل مافيات و مليشيات غير منضبطة ..مبينا ان عدد المسيحيين في بغداد 200 الف مسيحي الان، في حين كان عددهم مليونا .

وحول مشروع التسوية الوطنية أكد ساكو: انه التقى رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم، مبينا ان مشروع التسوية مهم فالبلد بحاجة الى تسوية، وبرأيي نحتاج الى لقاء مفتوح لمصالحة القلوب ومن ثم التسوية لبناء دولة على اسس الكل مندمج فيها والكل يتنازل من اجل الوطن”.

واشار الى ان هناك بنودا ايجابية في التسوية وبعضها يحتاج الى بلورة .. وقال شكلنا لجنة من المكون المسيحي تدرس وتقدم ورقة بهذا الخصوص، وعموما فأنه بدون مصالحة وتسوية يبقى البلد في صراع، كما ستنتهي كل المشاكل اذا اتجهنا الى دولة المواطنة .

وتابع ان سبب ظهور عصابات داعش الارهابية هو الفراغ السياسي في البلد وان لم تكون هناك تسوية ومصالحة لربما يظهر ارهاب اشرس من عصابات داعش الارهابية.