العراق / بغداد / وطننا /

أكد رئيس الجمهورية برهم صالح، دعمه تشريع القوانين المناهضة للعنف الأسري، وتعديل القوانين التي تكرس التمييز ضد المرأة.

وذكر بيان رئاسي، أنّ “رئيس الجمهورية استقبل وفد شبكة النساء العراقيات برئاسة الناشطة هناء إدور رئيس منظمة الأمل العراقية، وبحث معه التحديات التي تواجه المرأة العراقية في ظل تصاعد العنف، وما يلزم ذلك من برامج ومشاريع لحمايتها وتمكينها، من خلال تشريع القوانين المناهضة للعنف الأسري وتعديل القوانين التي تكرس التمييز ضدها”.

وأكد تأييده لـ”أي مشروع قانون يدعم مكانة المرأة في المجتمع، ويناهض العنف الأسري ضدها”، مشيراً إلى “أهمية الشراكة مع منظمات المجتمع المدني، وفسح المجال أمامها للمشاركة في بناء مجتمع إيجابي والعمل من اجل تنفيذ الاستراتيجيات والخطط الوطنية للنهوض بواقع المرأة العراقية وتفعيل الآليات المناسبة لتحقيق أهدافها”.

من جانبه “شكر وفد شبكة النساء العراقيات رئيس الجمهورية، متمنين له النجاح على طريق دعم الحريات المدنية، وبناء مؤسسات الدولة وترسيخ التوجه الديمقراطي الحر في العراق الجديد”.