العراق/بغداد/وطننا

قال الخبير القانوني طارق حرب ” ان تحالف سائرون مع الفتح يحقق الكتلة النيابية الاكبر دستوريا وسيدفع الآخرين لدخول هذا التحالف.

وقال في بيان اليوم ” ان ما يمكن قوله عن التحالف الجديد الذي تحقق في الساعات الاخيرة من يوم امس الثلاثاء ، الذي حصل بين تحالف سائرون التي حصلت على أكثر الاصوات من الفائزين بالانتخابات وقدرهم 54 مقعدا برلمانيا وبين تحالف الفتح الحاصل على 47 مقعدا ب، أعتباره التحالف الذي حصل على عدد من الفائزين يمثل الدرجة الثانية بعد الدرجة الاولى التي حصلت عليها كتلة سائرون ، حيث ان مجموع ما حصل عليها التحالف الجديد هي الأعلى بين الكتل الساسية ولا يستطيع تحالف أي كتلتين من الوصول على هذا العدد حتى لو كان معها كتلة النصر التي يقودها حيدر العبادي الذي حصل على المرتبة الثالثة اي حصل على 42 مقعدا “.

واوضح ” اذا كان السيد مقتدى الصدر وهادي العامري قد أوضحا ان تحالف سائرون والفتح مفتوح امام الجميع للدخول بهذا التحالف دون اي قيد او الشرط ، وان في طلب الكيانات الدخول في هذا التحالف والعمل مشتركا لتشكيل السلطة السياسية الجديدة فوزا للكيان اولا وتحقيقا لهدف الوصول الى السلطة وتبوء لرجاله للوصول الى اشغال مناصب حكومية “.

واشار الى ان ان تشكيل هذا التحالف سيؤدي الى الإسراع في العملية السياسية والحصول على المناصب بناء على طلب هذه الكتلة للوصول الى المناصب الوزارية “.