واشنطن / وطننا

قال نائب رئيس هيئة الأركان المشتركة للجيش الأمريكي الجنرال الجوي بول سيلفا، إن تهديدات الحرس الثوري لقوات بلاده يجب ان لا يثنيها عن معاقبته.

واعرب سيلفا في جلسة استماع لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ والذي ينوي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، إبقاءه في منصبه سنتين أخرين، عقب تعيينه من قبل الرئيس السابق باراك أوباما في منصبه هذا في تموز 2015 عن ” قلقه من تهديد قوات الحرس الثوري الإيراني بضرب قوات بلاده في العراق، في حال إدراجها في قائمة المنظمات الإرهابية الدولية.”.

واضاف ” لقد قرأت اليوم في الصحف عن بيان قوة القدس في الحرس الثوري الإيراني بأنه في حال أعلناها منظمة إرهابية دولية، فسوف ينتقمون منا بضرب قواتنا في العراق”.

واوضح سيلفا ” سيكون علينا أن نضع أنفسنا على أهبة الاستعداد، لكنني لا أعتقد أن علينا ان نجعل هذا التهديد يردعنا من أخذ خطوة ضد قوة القدس”.

وكان الموقع الرسمي للحرس الثوري /سباه نيوزم نقل عن رئيس هيئة الأركان محمد باقري قوله ان” مساواة الحرس الثوري بالمنظمات الإرهابية وتطبيق عقوبات مماثلة عليه يشكل خطرا كبيرا على أمريكا وقواعدها وقواتها في المنطقة”.ؤ