العراق/بغداد/وطننا

اقدمت جماعة عشائرية  على اغلاق عيادة طبيب اسنان في منطقة الشعب شمالي بغداد  قسرا وبدون رادع وقال الدكتور نمير سعدي لوكالات انباء ان جماعة عشائرية مسلحة كتبت على باب داره وعيادته عبارة مطلوب عشائريا ما اضطره الى مغادرة المنزل وعدم الذهاب الى العيادة  واوضح سعدي ان  الامر لا يتعلق بخلاف عشائري او خطا طبي وانما بسبب خلاف مع زوجته الثانية. وتابع انه  تقدم بشكوى لمركز الشرطة القريب في المنطقة حيث ابلغه ضابط المركز بان العمل متوقف لحين انتهاء مراسم زيارة  الامام الكاظم عليه السلام مشيرا الى ان مركز الشرطة نفسه اصدر في وقت سابق امر استدعاء ضد والد زوجته بعد ان تهجم عليه في منزله بحادثة سابقة  وناشد طبيب الاسنان وزير الداخلية توفير الحماية الكافية لشريحة الاطباء ضد الاعتداءات المتكررة لاسباب متعددة لا فتا الى ان  مئات الكفاءات الطبية  والعلمية فرت الى خارج العراق  بسبب الاعتدادءات المتكررة تحت مسميات عشائرية او عرقية