سيواجه المدير الفني لباريس سان جيرمان، توماس توخيل، تحديًا صعبًا، مع انطلاق مشوار فريقه في الدوري الفرنسي، الأحد المقبل.

فقد أبرزت صحيفة “ليكيب” الفرنسية، اليوم الأربعاء، كون توخيل مطالبًا بتقرير مصير مركز حراسة المرمى، في ظل تواجد المخضرم جيانلويجي بوفون، وزميليه ألفونس أريولا وكيفن تراب، لافتةً إلى غموض هذا الملف.

لكن الصحيفة أكدت أن المدرب الألماني، مطالب بحسم قراره سريعًا، وتفسيره لوسائل الإعلام.

وألمحت إلى أن توخيل، ربما يلجأ لنظام المداورة بين بوفون وأريولا، الحارس الأساسي في الموسم الماضي، والمنتشي بالتتويج مع منتخب فرنسا بكأس العالم.

كما لفتت “ليكيب” إلى أن أريولا (25 عاما)، وتراب الذي يكبره بثلاث سنوات، لن يقبلا بالجلوس على مقاعد البدلاء كثيرا، رغم تفوق بوفون (40 عاما) على صعيد الخبرة، وأهمية دوره في غرفة الملابس