عندما تأتي فرصة ليوجه أحد الأشخاص سؤالًا للملياردير بيل جيتس، أغنى رجلًا في العالم، لمعرفة هل من أشياء قام بها في السابق في حياته وندم عليها، بالطبع سيتوقع الكثيرون أن تكون الإجابة عن مشروع أو استثمار كبير لم يقم به، ولكن في الواقع، عندما تلقى رئيس مايكروسوفت هذا السؤال، كانت لديه إجابة غير متوقعه نهائيًا.

كان نظام تشغيل ويندوز، صاحب الفضل الأساسي في جعل جيتس أغنى وأشهر رجلًا في العالم، كما قدم النظام تطور غير مسبوق وتغيير في معرفة أجهزة الكمبيوتر.

بالحديث عن الأشياء الأكثر ندمًا عليها في الحياة، خلال منتدى الأعمال الذي تقيمة مجلة بلومبيرج، أكد بيل جيتس في حديث علنًا، أنه إذا رغب في عودة الزمن مرة أخرى لتغيير شيء ندم عليه، هو تغيير تركيبة المفاتيح CTRL+ALT+DEL التي تستخدم في حالة وجود أعطال في نظام تشغيل الويندوز، والتي تحتاج إلى استخدام كلا اليدين للوصول إلى مدير التطبيقات الفعالة أو إعادة تشغيل النظام.

وأضاف جيتس، أنه إذا كان بإمكانه العودة بالزمن، سيعمل على تغيير بسيط للغاية، وهو تبديل تركيبة المفاتيح الثلاثة إلى مفتاح واحد فقط، قبل أن تصبح بهذه الشهرة والتأصل لدى مليارات من مستخدمي نظام التشغيل الأوسع انتشارًا في العالم.

وكشف جيتس أنه لم يكن من المتوقع أن تصل تركيبة المفاتيح الثلاث إلى تلك الشهرة، لافتًا أن الهدف الأساسي من عمل التركيبة كان من أجل مبرمجي IBM لإعادة التشغيل السريعة للنظام أثناء إجراء بعض البرمجيات عليه.

وكان أغنى رجل في العالم، قد أكد عدة مرات أنه لم يعجب نهائيًا من تركيبة الثلاثة مفاتيح لإعادة تشغيل نظام أو حتى لفتح مدير المهام في الويندوز، للتحكم بالتطبيقات المفتوحة والخلفية التي قد تسبب الأعطال في نظام التشغيل، وأكد خلال حوار قديم في عام 2013 أنه يفكر كثيرًا في إلغاء تركيبة المفاتيح، ولكن يبدو أن الأمر لم يحدث بسبب بقاء الفكرة لدى المستخدمين وتأصلها لدى المستخدمين.

وأكد رئيس مايكروسوفت في حديثه، انه يعلم جيدًا أنه لا يمكن الرجوع بالزمن وتغيير الأشياء، وأنه لن يدع فرصة للندم ليؤثر على قراراته ويجعله الأشياء الأخرى للخطر، في إشارة أن استسلم للأمر الواقع ولا يفكر في تغيير تركيبة المفاتيح الثلاثة في أنظمة ويندوز القادمة.