أطلقت الشرطة التركية، الثلاثاء، النار على رجل مشتبه به، كان يجوب شوارع أحد أحياء مدينة إسطنبول “عاريا”، بعد ارتكابه لجريمة قتل، وقام بترويع المارة.
ووفقا لصحيفة “حرييت” التركية، فإن الرجل الذي عرف باسم، محمد بادير أويغون، كان يحمل سكينا ويهدد المارة في الشارع، الذي كان يجوبه “عاريا” بعد أن طعن امه حتى الموت في شقتها في حي أيوب سلطان.

وأضافت أن عنصرين من الشرطة حاولا السيطرة عليه في الشارع، إلا أن بادرهما بـ”هجوم جسدي” ما دفع أحد الشرطيين لإطلاق النار على ساقه.

وأشارت الصحيفة التركية إلى أنه تم نقل أحد ضباط الشرطة والمشتبه به إلى المستشفى بعد واقعتي الضرب وإطلاق النار، فيما بدأ التحقيق في جريمة القتل.