منح مجلس الوزراء السعودي، ترخيصا للمصرف العراقي للتجارة من أجل فتح فرع له في المملكة، كما فوض وزير المالية السعودي بالبت في أي طلب لاحق بفتح فرع أخرى للمصرف في البلاد.

ونقلت صحيفة “الشرق الاوسط” عن المتحدث الرسمي باسم البنوك السعودية، طلعت حافظ ، قوله في تصريحات صحفية، اليم الأربعاء، 18 تموز، إن “الموافقة على الترخيص للمصرف العراقي للتجارة بفتح فرع له في المملكة ستكون له فائدة للعراق والبنك العراقي وللقطاع المصرفي السعودي، على حدّ السواء“.

وأضاف حافظ أن “دخول المصرف في السوق السعودية، سيحقق عدة مزايا إيجابية للنظام المصرفي العراقي في المقام الأولي، لا سيما أن البيئة المصرفية السعودية تعتبر من أفضل البيئات المصرفية على المستوى العربي والإقليمي والدولي، من حيث القوة والمتانة والتنوع، سواء فيما يتعلق بالخدمات المصرفية أو أنظمة المدفوعات المصرفي“.

وأوضح أن “النظام المصرفي العراقي من خلال وجود البنك المصرفي العراقي التجاري في السوق السعودية، سيستفيد من بيئة مالية مصرفية تتمتع بمزايا أوصلتها مرحلة من تصنيف فيتش العالمي“.

وتوقع حافظ، أن يستفيد النظام المصرفي العراقي من خلال وجود هذا البنك في بيئة عمل مصرفية آمنة وقوية بالمملكة، في خلق حالة من الاستقرار في السوق المالية والمصرفية العراقية.

وختم بالقول إن “الانطلاق المصرفي العراقي في السوق السعودية يمثل إحدى ثمرات التفاهم السياسي بين قيادتي البلدين الذي يقوي العلاقات، ويعزز الشراكات الاستراتيجية الشاملة بين الرياض وبغداد”

جدير بالذكر أن المصرف العراقي للتجارة، هو مصرف حكومي تأسس عام 2003، ويمتلك حاليا 25 فرعا موزعين بين العاصمة بغداد ومحافظات أخرى.