وكالات/وطننا

رد المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، على تهديد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بتدمير تركيا اقتصاديا، محذرا إياه من ارتكاب خطأ قاتل.

ترامب: سندمر تركيا اقتصاديا إذا هاجمت الأكراد وسنقيم منطقة آمنة بعرض 20 ميلا
وزير خارجية تركيا: الشركاء الاستراتيجيون لا يتحدثون عبر مواقع التواصل وتصريح ترامب خاطئ
بومبيو: تهديد ترامب بـ”تدمير تركيا اقتصاديا” لن يؤثر على انسحاب القوات الأمريكية من سوريا
وقال قالن، في تغريدة نشرها اليوم الاثنين تعليقا على تصريح ترامب: “إلى السيد ترامب، إن وضع الأكراد في خانة واحدة مع تنظيم حزب العمال الكردستاني الإرهابي وامتداده السوري وحدات حماية الشعب/حزب الاتحاد الديمقراطي يعد خطأ قاتلا”.

وشدد المتحدث باسم الرئاسة التركية على أن أنقرة “تكافح الإرهابيين وليس الأكراد، وتعمل على حماية الأكراد وباقي السوريين من تهديد الإرهاب”.

وأضاف قالن، مخاطبا ترامب: “لا يمكن أن يكون الإرهابيون شركاء أو حلفاء لكم. وتنتظر تركيا من الولايات المتحدة احترام الشراكة الاستراتيجية بيننا ولا تريد أن تلقي الدعاية الإرهابية بظلها عليها. لا فرق هناك بين داعش وحزب العمال الكردستاني وحدات حماية الشعب وحزب الاتحاد الديمقراطي. إننا سنواصل محاربتهم جميعا”.

وكان الرئيس الأمريكي قال في وقت سابق عبر تغريدة في “تويتر”، إن بلاده ستدمر تركيا اقتصاديا حال إقدامها على مهاجمة الأكراد السوريين، الذين تحالفت معهم الولايات المتحدة لمحاربة تنظيم “داعش” في سوريا.

وأعلن الرئيس الأمريكي أن بلاده تنوي إقامة منطقة آمنة في الشمال السوري لمسافة 20 ميلا لضمان أمن الأكراد ومنع استفزاز تركيا.

وردا على هذا التهديد، قال وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، إن إنشاء منطقة عازلة في سوريا ليست فكرة الولايات المتحدة، والرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، هو من تقدم سابقا بهذه المبادرة.