العراق / بغداد / وطننا /

توقع بنك (اوف أمريكا ميريل لينش) انخفاض صادرات الخام الإيراني بصورة ملحوظة خلال هذا الشهر الحالي والمقبل، وأن يتراجع معدل التسارع فى الهبوط مع سعي الولايات المتحدة إلى جعل عملاء إيران الحاليين يخفضون واردات النفط الإيراني إلى مستوى “الصفر”.

ووفقا لتقرير حديث للبنك الأمريكي، فإن إجمالي خفض الصادرات الإيرانية من شأنه أن يؤدي إلى ارتفاع الأسعار إلى ما فوق 120 دولارا للبرميل، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة تسببت فى تموز الماضي بخفض نحو 500 ألف برميل من النفط الإيراني في السوق.

وأشار التقرير إلى “تكثيف جهود الإدارة الأمريكية لإقناع أكبر عدد ممكن من البلدان بإسقاط واردات الخام الإيراني على مدار الشهر الماضي والشهور المقبلة”لافتا إلى “تقديرات لعديد من المحللين الآن تقول إن هناك مليون برميل يوميا في طريقها للخفض، وهو تقييم أكثر واقعية مقارنة بالتقديرات الأولية البالغة نحو 500 ألف برميل يوميا.”.

وأوضح التقرير أنه “بالرغم من أن الحروب التجارية تشكل خطرا رئيسيا على الطلب على النفط إلا أن السوق تظل “أكثر قلقا” بشأن العقوبات المفروضة على إيران، مؤكدا أنه في مقابل كل خفض بنحو مليون برميل يوميا من المعروض العالمي نرى تأثيرا وتحفيزا على نمو سعر خام برنت بنحو 17 دولارا في سعر البرميل.”.