أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، اليوم الثلاثاء (31 اذار2018)، إعادة افتتاح مطاري أربيل والسليمانية للرحلات الدولية بعد استجابة السلطات المحلية في إقليم كردستان لإعادة السلطة الاتحادية إلى المطارين المذكورين.
وأضاف أنه سيتم استحداث مديرية للحماية الخاصة في مطارات إقليم كردستان تكون القيادة والسيطرة فيها لوزارة الداخلية الاتحادية.

وقال العبادي إنه سيتم ربط منظومة التحقق (البايسز) الخاصة بمطارات الإقليم ومنافذه الحدودية بالمنظومة الرئيسية في بغداد على غرار ما هو معمول به في المنافذ العراقية الأخرى وربط دوائر الجوازات والجنسية ومنتسبيها في مطاري أربيل والسليمانية بوزارة الداخلية الاتحادية بحسب القانون.

وأضاف أنه سيتم كذلك تشكيل لجنة عليا للإشراف على إدارة مطارات الإقليم ومنافذه، والتأكد من الالتزام بالمعايير الاتحادية، تضم ممثلين عن جميع السلطات المعنية في المركز والإقليم وترفع تقاريرها إلى القائد العام للقوات المسلحة أو من يخوله.

وكانت بغداد فرضت حظرا على تسيير الرحلات الدولية إلى مطارات أربيل والسليمانية ودهوك في سبتمبر الماضي، ضمن إجراءات عقابية ضد كردستان على خلفية استفتاء الانفصال عن العراق.

ودخلت أربيل في مفاوضات شاقة مع بغداد خلال الأشهر الماضية في محاولة لإعادة العمل بالرحلات الدولية إلى المطارين.