انتشرت أخبار كثيرة على مواقع التواصل الإجتماعي حول إلقاء الشرطة المصرية القبض على الفنان أحمد سعد.

وذلك بعد البلاغ الذي قدم ضده من أحد المحامين، واتهمه فيه بإحداث فتنة بين فئات الشعب بعد نشره فيديو عبر موقع “إنستغرام” ينتقد به إرتفاع أسعار الوقود.

وحرص أحمد سعد على نفي هذه الشائعات بنفسه مؤكدًا أنه يمارس حياته بشكل طبيعي وأنه يستعد لإحياء عدد من الحفلات خلال الأيام المقبلة.

لكن مصادر خاصة  علمت أن عائلة أحمد سعد عاتبته بشدة على هذا الفيديو، وأكدوا له عن قلقهم الشديد عليه وعلى مستقبله الفني بعد أن انتقد مؤسسات الدولة وقراراتها، إلا أن أحمد لا يشعر بالندم تجاه ما نشره خاصًة مع تفاعل الملايين من المصريين معه وتعبير الكثير عن إعجابهم بهذا الفيديو الذي وصفوه بالجريء.