العراق / بغداد / وطننا /

عد بطريرك الكلدان في العراق والعالم ترشيحه لنيل جائزة نوبل للسلام إسهاما قيمًا في المعركة ضد التهميش واللامبالاة تجاه المسيحيين في العراق وباقي الأقليات حول العالم.

وقال لويس رفائيل ساكو إن الحصول على جائزة نوبل للسلام ليس مهمًا بحد ذاته، لأن الأهم هي القيمة الرمزية لهذه المبادرة التي تُبقي الأضواء مسلطة على الشعب العراقي،و المسيحيين الذين مازالواعرضة للهجمات.

واعرب البطريرك ساكو ,عن سروره بدعم المسلمين لترشيحه، مشيرًا إلى أنهم يدعمونه بزخم كبير، ما يشكل دلالة على قرب المسلمين من المسيحيين ويفتح أبواب العراق على التقدّم والديمقراطية.