العراق/بغداد/وطننا

اكد النائب السابق محمد سعدون الصيهود ان العملية السياسية تمر بظروف صعبة وبحاجة لاصلاحات حقيقية تتمثل بتعديل بعض المواد الدستورية.

واوضح الصيهود في بيان صحفي اليوم ان :” العملية السياسية تمر بمرحلة خطيرة وحساسة وهي بامس الحاجة الى اجراء تعديلات دستورية ، في مقدمتها النظام البرلماني الذي اثبت فشله في العراق ولابد من تغييره الى النظام الرئاسي، وكذلك تعديل بعض القوانين المهمة سواء ما يتعلق بقانون الاحزاب او قانون الانتخابات “.

واضاف :” ان النظام البرلماني هو الذي اوجد نظام المحاصصة او التوافقية بجميع اشكالها التي كانت وما زالت سببا في تفشي الفساد المالي والإداري والتردي في الخدمات وتدني المستوى المعاشي ” ، مبينا انه ” لا يمكن في ظل النظام البرلماني ان نشهد تحسنا او إصلاحات وسيبقى العراق في ظل هذا النظام يدور في دوامة الفشل “.

واشار الصيهود الى :” ان كل من يدعي الاصلاح ويعمل من اجل إصلاح العملية السياسية ، عليه ان يدفع باتجاه النظام الرئاسي ، اما النظام البرلماني فهو يحقق مصلحة الكتل السياسية الخاصة على حساب مصلحة الشعب العراقي “./