أثار خبر انفصال نجمين عربيين بعد 3 أسابيع فقط من خطوبتهما ضجة كبيرة بين جمهورهما الذي هاجمهما بشدة وكال لهما الاتهامات.

فقد نشر أحمد خميس منشوراً عبر انستقرام، ألمح فيه إلى انفصاله عن خطيبته مشاعل الشحي بعد أن تقدم لخطبتها أمام الجمهور على خشبة المسرح منذ 3 أسابيع فقط.

وتعرض النجمان الإماراتيان لانتقادات شديدة من الجمهور، خاصة بعد أن بررا الأمر بتعرضهما للحسد، بينما هاجمهما متابعوهما واتهموهما بإثارة الجدل ولفت الانتباه من أجل زيادة عدد المتابعين والتحول إلى ثنائي صاخب ليتابع الجميع أخبارهما باستمرار.

وذهب البعض إلى أن النجمين لم ينفصلا من الأساس، وإنما نشرا تعليقاتهما الغامضة من أجل جذب المتابعين بينما مازالت علاقتهما جيدة لأنه لا يمكن أن يكونا قد وصلت بهما الخلافات لطريق مسدود في 3 أسابيع فقط هي عمر خطوبتهما.

فيما قال آخرون إن أحمد خميس ومشاعل الشحي لم تتم خطوبتهما من الأساس وأن كل ما جرى طوال الأيام الماضية كان محاولة منهما للظهور إعلامياً.