طهران / وطننا /

اكد علي شمخاني امين المجلس الاعلى للامن القومي في ايران :” ان اجراء الاستفتاء في اقليم كردستان لا يضمن مصالح الاقليم وان ايران تعارضه، مهددا بالغاء كل الاتفاقيات مع الاقليم في حال المساس بوحدة العراق.

وقال شمخاني في تصریح صحفي الیوم الاحد :” ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ، باعتبارها صديقا وحليفا للاكراد حيث وقفت دوما الى جنبهم في اصعب الظروف، لا ترى اجراء الاستفتاء ضامنا لمصالح اقليم كردستان، وتعارضه “.

واضاف :” ان اجراء الاستفتاء سيخلق تهديدات جديدة قاسية ضد اقليم كردستان ، وان الخروج على اجماع الدول المجاورة للعراق سيخلق ظروفا معقدة وصعبة للاقليم بعد الاستفتاء “.

وبيّن :”ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعترف رسميا فقط بالحكومة الفدرالية الموحدة في العراق”، مؤكدا :” ان موقف ايران غير قابل للتغيير تجاه ضرورة صيانة وحدة العراق” ، محذرا من :”ان اي مساس بهذا المبدأ الستراتيجي، سيؤدي الى أن تعيد ايران نظرها وتقوم بتغيير جاد في وتيرة التعاون مع اقليم كردستان “.

واشار المسؤول الايراني الى وجود اتفاقيات عسكرية وآنية بين ايران واقليم كردستان ،مؤكدا :” ان انفصال اقليم كردستان عن التراب العراقي سيكون بمعنى انهاء جميع هذه الاتفاقيات ، وان ايران ستعيد النظر بجدية في تعاملها لمواجهة العناصر المناوئة للثورة ونشاطهم في مناطق من كردستان العراق، وستتعامل بأساليب تختلف تماما عن السابق”.

وأكد ضرورة استمرار الحوار لتسوية القضايا الموجودة وإعادة النظر في اتخاذ القرارات المتسرعة.