العراق / بغداد / وطننا

اكد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرغ ان” الحلف يبحث قضية المشاركة بمحاربة تنظيم /داعش/ الارهابي في العراق وسوريا.

وقال في تصريح صحفي مساء امس الجمعة “لقد قدم حلف شمال الأطلسي الدعم للتحالف الدولي بمحاربة تنظيم /داعش/ من خلال تقديم طائرات الاستطلاع ومن خلال تدريب القوات العراقية.”.

وأضاف ستولتنبرغ ان” مسألة هل يستطيع حلف الناتو المساعدة بأكثر من ذلك؟ وهل هناك حاجة لإنضمام حلف الناتو للتحالف الدولي، وأن يصبح عضواً رسميا؟مبينا انه يتم بحث هذه القضية في الوقت الحالي، وأتوقع أنه سيتم اتخاذ القرار في وقت قريب جداً”.

وأشار الى ان” المؤيدين للفكرة يؤكدون ان هذا الامر سيوفر دعما سياسيا أقوى، ويمكننا زيادة التنسيق مع حلفائنا، الذين هم بالفعل أعضاء في التحالف”.

وتقود الولايات المتحدة تحالفا دوليا بدأ يوم 22 أيلول من العام 2014، وفي إطار التحالف الدولي بقيادتها والذي يشمل 68 دولة، حملة عسكرية ضد تنظيم داعش الارهابي.

وفي أيلول 2014، أعلن البيت الأبيض توسيع دائرة عمليات التحالف لتشمل سوريا، حيث بدأت الغارات الأمريكية شن غارات جوية شمال البلاد، ثم انضمت إليها فرنسا عقب هجمات إرهابية تعرضت لها في أيلول 2015، ثم بريطانيا في كانون الأول/ من نفس العام.