العراق/كركوك/وطننا

أكد رئيس تجمع عرب كركوك، اسماعيل الحديدي، اليوم الأحد(1نيسان 2018)، أن عودة قوات البيشمركة في الوقت الحالي إلى المحافظة أمر مرفوض جداً، فيما أشار إلى ان الخروقات الامنية التي تحدث وتحديداً على الطريق الرابط مع بغداد سببها وجود الخلايا النائمة لتنظيم داعش الإرهابي في أطراف الحويجة.

وقال الحديدي،  إن “الخروقات الامنية التي تحدث في كركوك والطريق الرابط مع بغداد سببها وجود الخلايا النائمة لتنظيم داعش في اطراف الحويجة”، مردفاً بالقول “حذرنا باستمرار من أن عناصر داعش لازالوا يستغلون المنطقة الجغرافية المعقدة في جنوب كركوك وتلال حمرين لشن الهجمات على الاجهزة الامنية والمواطنين”.

وأضاف، ان “عودة البيشمركة في الوقت الحالي الى كركوك امر مرفوض جدا بسبب حساسية الوضع ولكن لا بأس من الاستفادة من خبراتها والتنسيق معهم امنيا ومعلوماتياً للسيطرة على الملف الامني ومنع تكرار الخروقات”، لافتا الى ان “العرب والتركمان يرفضون عودة الاجهزة الامنية الكردية في الوقت الحالي”.

يشار إلى أن هناك اتفاقات على عودة قوات البيشمركة إلى محافظة كركوك والمناطق المتنازع عليها برعاية دولية.