العراق / بغداد / وطننا

دعا نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي الى :” ترسيخ اسس دولة المؤسسات والقانون ودعم مسار الاصلاح الوطني ، والمضي قدما في اتمام عملية البناء والاعمار التي تعرضت الى التوقف بسبب الظروف الراهنة التي يتعرض لها العراق “.

وقال المالكي في كلمة خلال لقائه وفودا عشائرية من محافظة بغداد :” ان هناك حملات تقودها دول عبر دفع الاموال لوسائل الدعاية الانتخابية والاعلام ، من اجل التسقيط السياسي بهدف افشال العملية الانتخابية ” ، داعيا الى حث المواطنين على المشاركة في الانتخابات بهدف تعزيز التجربة الديمقراطية وبناء دولة المواطنة ومحاربة الفساد .

وجدد نائب رئيس الجمهورية دعوته الى :” ضرورة ان تقوم الدولة على مبدأ الاغلبية السياسية وفسح المجال لرئيس الوزراء باختيار وزرائه دون تدخل او املاءات من الآخرين ، لانه من يتحمل المسؤولية ” ، مبينا :” ان الاغلبية السياسية ليست اقصاء مكون دون آخر ، انما يشترك بها جميع المكونات ومن لايرغب بالاشتراك في الحكومة يذهب الى المعارضة ،وذلك وفق النظم الديمقراطية العالمية “.

ولفت الى :” ان البلاد تجاوزت المؤامرات الاقليمية ومحاولات زرع الفتنة الطائفية والارهابية في البلاد “، منوها الى وجود فتن خفية تسعى لاعادة الارهاب الى البلاد .

واشاد المالكي بالدور المهم للعشائر ومجالس الاسناد في تثيبت اسس المصالحة الوطنية بين مكونات الشعب واخماد الفتنة الطائفية التي اثيرت في البلاد .