الكويت/وطننا

اكد رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم ان” الكويت تنسق حكوميا مع العراق ولاتتدخل بشؤونه الداخلية”.

ونقلت وكالة/كونا/عن الغانم قوله بتصريح صحفي بمجلس الامة عقب انتهاء اجتماع نيابي حكومي عقد على خلفية مستجدات الأوضاع السياسية والأمنية في العراق: “ليس هناك ما يدعو للقلق أو الهلع ولكن هناك حاجة ضرورية للاحتراز والاستعداد والجاهزية لأي طارئ، لاسيما أننا في الكويت قد تعرضنا إلى تجربة مريرة أثناء الغزو… ولا يلدغ المؤمن من جحر مرتين”.

وأضاف الغانم ان” الواجب علينا كنواب أن نطمئن أبناء الشعب الكويتي عن جاهزية الأجهزة الحكومية لمواجهة أي طارئ أو أمر مستقبلي والاستعداد لأسوأ الاحتمالات، ونتمنى ألا تحدث”.

وأكد: “إننا لا نتدخل في الشؤون الداخلية للعراق… وهناك تنسيق حكومي كامل معه بما يضمن استقراره وعدم حدوث أي تداعيات تؤثر علينا في الكويت”.

وتابع الغانم: “لا نريد إعطاء الموضوع أكثر من حجمه لكن في الوقت نفسه ينبغي أن نكون مستعدين لكل الاحتمالات… والحكومة أكدت لنا عدم وجود أي تهديد أمني أو عسكري من الجانب العراقي رغم الاستعدادات”.

وأشار الى ان” الحكومة ردت على الاستفسارات النيابية في حال تفاقمت الأوضاع داخل العراق وانتشرت الفوضى واحتمال وجود نازحين عراقيين بالقول إنه تم التنسيق مع المنظمات الدولية المعنية لمواجهة هذا الأمر وتم اتخاذ الإجراءات الاحترازية.”.

وبين الغانم أن “هناك تنسيقا وغرفة عمليات لمواجهة أي طارئ يتعلق بكل جوانب الأمن العسكري والغذائي والاجتماعي والحرب الإلكترونية الرامية إلى إثارة الفوضى والهلع بين المواطنين وهناك استعدادات كاملة في هذا الجانب”.

وكان امير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح،اكد في محادثة هاتفية مع رئيس الوزراء حيدر العبادي، استعداد بلاده لمساعدة بغداد في تجاوز انعكاسات الاحتجاجات الحالية.