الكويت/وطننا

قال نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الكويتي أنس الصالح نحن حريصون على أن يستتب الأمن ويستقر في العراق وهذا ينعكس علينا داخل الكويت .

واكد الصالح عقب انتهاء اجتماع نيابي حكومي كويتي لبحث وتدارس آخر مستجدات الأوضاع السياسية والأمنية في العراق وتداعياتها واحتمالاتها وكيفية التعاطي معها بحسب وسائل الاعلام الكويتية” عدم وجود خطر أمني أو عسكري على الحدود الكويتية العراقية , مشددا على انه “لا شيء يدعو إلى القلق حتى الآن”.

واضاف الصالح :” بكل تأكيد نحن حريصون على أن يستتب الأمن ويستقر في العراق وهذا ينعكس علينا داخل الكويت اذ أعلن أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح عن وقوف الكويت مع الجانب العراقي”.

وشدد” على ان موقف الأمير يتجلى بشهر شباط الماضي عندما دعت الكويت دول العالم كله لمؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق اذ أعلنت دول العالم عن المساهمة بمبلغ/ 30 /مليار دولار لدعم العراق.

وتابع:” “كما أكدنا سابقا يوم السبت الماضي على لسان وزارة الخارجية ورئاسة الأركان العامة للجيش ان الحكومة مستعدة بشكل دوري وثابث حتى قبل نشوء هذه الاضطرابات التي حصلت لدى الأشقاء في الجانب العراقي بخطة طوارئ متكاملة بشقيها العسكري والمدني”.