العراق/كوردستان/وطننا

أكد دومينيك ماس القنصل الفرنسي لدى إقليم كردستان ان الإنتخابات البرلمانية في كردستان ستجري في موعدها المحدد بعيدا عن التلاعب بالنتائج والتزويرات.

وذكرت وسائل الإعلام التابعة لحركة التغيير أن دومينيك ماس القنصل الفرنسي لدى الإقليم زار اليوم الخميس، المقر الرئيس لحركة التغييير حيث إجتمع مع منسق عام الحركة في الحركة وناقش الجانبان التطورات السياسية ومحاولات تشكيل الحكومة العراقية الجديدة بالإضافة إلى بحث الإنتخابات البرلمانية في الإقليم كما وتعهد خلال الاجتماع بمراقبة دقيقة لانتخابات البرلمان الكردستاني بالتنسيق مع دول الاتحاد الأوروبي.

من جانبه أعلن شوناس شيركو عضو غرفة العلاقات الدبلوماسية، ، في تصريحات صحافية أن القنصل الفرنسي أكد على ضرورة اجراء انتخابات برلمان كردستان في موعدها المحدد بعيدا عن التزوير والخروقات، موضحا أن القنصل الفرنسي تعهد بمراقبة الانتخابات النيابية المقبلة بدقة بالتنسيق مع دول الاتحاد الأوروبي، بناء على طلب حركة التغيير.

وحذر شيركو من أن تكرار التزوير والخروقات في الانتخابات يعرض الأمن والاستقرار في الإقليم للخطر وفي هذه الحالة لابد أن تتحمل أحزاب السلطة مسؤولية ذلك.