اصدرت رئاسة محكمة استئناف كركوك الاتحادية، الاحد، مذكرة قبض وتحري بحق رئيس مجلس محافظة كركوك وكالة، ريبوار طالباني، وفق احكام المادة 321 من قانون العقوبات العراقي.

وبحسب الوثيقة الصادرة اليوم (3 حزيران 2018)، فأن “المحكمة اعطت الاذن لاعضاء الضبط القضائي وافراد الشرطة كافة لالقاء القبض على المتهم (ريبوار فائق عبدالمجيد) ومهنته رئيس مجلس محافظة كركوك”.

واضافت الوثيقة، ان “المذكرة صدرت لكون ريبوار طالباني متهما في الشكوى المقامة ضده في هيأة النزاهة”، دون ان يذكر اي تفاصيل اخرى.

 وكان  رئيس مجلس محافظة كركوك وكالة ريبوار طالباني ومحافظ كركوك السابق نجم الدين كريم، وكلاهما يلاحقهما القضاء العراقي، لعبا دورا بارزا في دعم اجراء استفتاء كردستان في 25 ايلول، وقام طالباني برفع علم كردستان في كركوك، رغم معارضة بغداد.

الجدير بالذكر ان ريبوار طالباني توجه الى عاصمة اقليم كردستان، أربيل، بعد قيام قوات الحكومة الاتحادية باعادة الانتشار في كركوك ومناطق اخرى في شهر  تشرين الاول الماضي.