العراق / بغداد / وطننا /

جددت كتلة الفضيلة دعوتها لتغليب اُسلوب الحوار واللقاءات المباشرة في حل الأزمات والتعامل مع الخصومات والصراعات السياسية .

وذكر رئيس الكتلة عمار طعمة ، في تصريح صحفي ” نرفض الإجراءات العقابية التي اعلنتها امريكا ضد الشعب الايراني المسلم، ونعارض كل المناهج السياسية التي تعتمد فرض العقوبات وحصار الشعوب في إدارة الخصومات والصراعات ، ونعتبرها من المحرمات وفق كل المقاييس والمعايير الانسانية على اختلاف قواعدها الفكرية والمعرفية.

واضاف ” نتذكر بمرارة – نحن العراقيين – آثار سياسات العقوبات والحصار الذي دفع ضريبته وفاتورته الباهضة مئات الآلاف من الاطفال والنساء وكبار السن والمرضى في انتهاك صريح لحقوق الانسان الاساسية “، مشيرا الى ان ” تجارب متكررة وقريبة اظهرت إمكانية وقدرة أسلوب الحوار على تحقيق نتائج افضل وتأمين مصالح الاطراف المتخاصمة “.

وطالب دول المنطقة والمجتمع الدولي عموماً بالتعامل مع هذه الأزمات بحكمة وعقلانية ومغادرة المزاجية والانفعال في بناء المواقف ، لانها ستقود لأضرار وخسائر تطال الجميع .

وكانت واشنطن اعادت فرض عقوبات قاسية على ايران بعد سحب الرئيس الأميركي دونالد ترامب ، بلاده في أيار الماضي من الاتفاق التأريخي حول الملف النووي الايراني الموقع عام 2015.